آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

النادي الجراري ….. 9 عقود من التميز والاستمرار

النادي الجراري ….. 9 عقود من التميز والاستمرار

عرف المغرب في ثلاثينات القرن الماضي تأسيس مجموعة من الأندية الثقافية والأدبية كان يتم فيها الحديثُ عن أدب المقاومة، وتثار فيها النقاشات السياسية والفقهية، فضلا عن المناظرات والعروض الثقافية، ولكن معظم هذه النوادي كانت بموت مؤسسيها لا تستمر .
ويعد النادي الجرَّاري أقدم نادٍ ثقافي بالمغرب، تم تأسيسه في مطلع ثلاثينات القرن الماضي على يد العالم المغربي عبد الله الجراري. حيث ارتبط التأسيس الأول للنادي الجراري بحدث مهم في تاريخ المغرب هو ظهير 16 مايو 1930 المعروف بـ”الظهير البربري”، كانت الحركة الوطنية في بدايتها. وقد تزعم  عبد الله الجراري، هذه الحركة، وكان خطيبها في المساجد. وحين حوكم وسُجن وأُطلق سراحه، بدأ الزوار من أصدقائه ومن طلبته يقصدونه لتهنئته، فكانت الزيارات متكررة ومتوالية، ومن هنا فكر في أن يخصص يوما يحضر فيه رُفقاؤه، وزملاؤه، من السادة العلماء ، وكانوا يأتون من كل أنحاء المغرب ومن خارجه، ومن هنا اتخذ هذا القرار بأن يكون يوم الجمعة بعد العصر موعدا لاجتماع صاحب النادي من زملائه وطلبته . وبعد وفاته ، استمرت جلسات النادي برغبة من ابنه الدكتور عباس الجرّاري، عميد الأدب المغربي، ليبلغ عدد المؤلفات التي أصدرها هذا النادي، إلى حدود اليوم، ثمانين مؤلفا.
وقد تابع ابنه الدكتور عباس نشاط النادي في نفس ميعاده بمنزله، مع فتح الباب للشباب والجامعيين ، وكذا لضيوف المغرب من عرب وغيرهم. وبالإضافة إلى جلساته الأسبوعية ولم يكتف النادي الجراري بجلسات مناقشة لقضايا متنوعة ولاستعراض لبعض الإصدارات الجديدة ليتحول إلى مؤسسة ثقافية تعقد ندوات بحثية وتصدر كتبا ودراسات علمية وأكاديمة. فقد عقدت في إطار النادي ندوات وطنية، منها ندوة حول “العناية بالقرآن الكريم في المغرب” وندوة “كتابة تاريخ العدوتين” وندوة “الرحلات المغربية الداخلية : 1912-1956” )بتعاون مع كلية الآداب بجامعة محمد الخامس.
وقد راكم النادي عشرات الإصدارات والكتب بلغت حوالي 62 عنواناً ضمن سلسلة منشورات النادي الجراري. كما عقد مجموعة من الشراكات العلمية والثقافية مع مؤسسات من بينها “إثنينية” الشيخ عبد المقصود خوجة بجدة – المملكة العربية السعودية 2001 م وشراكة مع “منتدى الأدب لمبدعي الجنوب” بتارودانت 2009 م
وقد بوأت هذه الأعمال شهرة كبيرة للنادي حيث كتبت عنه مجموعة من الكتب والدراسات من بينها كتاب حركية النادي الجراري خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين” وكتاب “ظاهرة الأندية الأدبية بالمغرب” وكتاب “من تاريخ الأندية الأدبية بالمغرب النادي الجراري بالرباط لمؤسسه العلامة عبد الله الجراري” .
 
وقد ساهم الدكتور عباس الجراري بدور كبير في النهوض بالحياة الثقافية والفكرية والأدبية بالمغرب وخارجه حيث برز اسمه أكثر في قضايا الحوار بين الأديان وتحالف الحضارات والتقريب بين المذاهب الإسلامية  حيث كتب وألف عشرات الكتب التي اهتمت بالدراسات المغربية والتراث الشعبي والأدب العربي الإسلامي، وكذلك الدراسات الأندلسية وقضايا الفكر والثقافة.
كما دافع بقوة في عدد من مقالاته ومحاضراته وكتبه عن اللغة العربية، ورد على الشبهات والتهم التي يراد الصاقهما بالإسلام من قبيل الإرهاب والتطرف .
وأطلق النادي الجراري في 27 يونيو 2009 جائزة عبد الله الجراري في الفكر والأدب، تركز كل سنتين على مواضيع  التراث الفكري والأدبي وموقف الفكر والأدب من قضايا الأمة ومشكلات العصر وغيرها.
 
 
 
نايف شرار
nayefshrar@hotmail.com

99768000

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة