آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ

مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، عن «مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ»، وذلك خلال قمة القادة للمناخ التي عقدت افتراضيًا برعاية الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتهدف المبادرة إلى تكثيف وتسريع جهود الابتكار والبحث والتطوير العالمية في جميع جوانب القطاع الزراعي على مدى السنوات الخمس المقبلة للحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معه.

وجاء إطلاق المبادرة خلال كلمة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضمن أعمال القمة، والتي شدد فيها على ضرورة تعزيز التعاون الدولي للعمل من أجل المناخ بوصفه قضية ملحة وتحدٍّ عالمي كبير.

في السياق أكد نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد التزام دولة الإمارات العربية المتحة بالعمل مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لتحقيق نقلة نوعية في التعامل مع قضية التغير المناخي.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد في كلمة دولة الإمارات خلال قمة المناخ التي تنظم افتراضيًا «الإمارات من الدول الرئيسية في العالم المصدرة للنفط، إلا أننا اتخذنا قرارنا قبل 15 عامًا بالاستثمار في الطاقة المتجددة والتكنولوجيا المنخفضة الكربون».

ويأتي إطلاق المبادرة استجابة لما يشهده عالمنا اليوم من زيادة مستمرة في عدد السكان، والحاجة المتزايدة لإنتاج الغذاء، في وقت تسهم فيه تداعيات تغير المناخ على الحرارة والطقس، بالإضافة إلى التأثيرات الموسمية على الممارسات الزراعية، في دفع الكثير من المزارعين نحو حافة الفقر، الأمر الذي يتطلب تطوير تقنيات وأساليب جديدة مبتكرة لتمكين القطاع من التعامل مع تحديات تغير المناخ، مع تقليل انبعاثات غازات الدفيئة وخلق فرص اقتصادية ومهارات ووظائف جديدة.

كما يسهم القطاع الزراعي بنحو ربع انبعاثات غازات الدفيئة في العالم، ويُعد كذلك واحدًا من أكثر القطاعات عرضةً لتأثيرات تغير المناخ.

” متابعة.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة