آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

للـســلام وطــــــن

تحتفل دولة الكويت في شهر فبراير من كل عام بعيدها الوطني، وتأتي احتفالية هذا العام بمناسبة مرور 60 عامًا على استقلال دولة الكويت، وتحت شعار «للسلام وطن»؛ حيث جاء الشعار برقم 60 يرمز إلى الاستقلال منذ عام 1961 داخل الرقم 30 ويرمز لتحرير الكويت منذ عام 1991 من الغزو العراقي الغاشم، ويدمج معهما علم الكويت ويحده من الأسفل جملة «للسلام وطن»، وهي تختزل الكثير من المعاني لمساعي الكويت منذ نشأتها إلى ترسيخ مبدأ السلام والتسامح بين شعوب العالم.

ومنذ إعلان الكويت الاستقلال مرت حتى الآن بمراحل تطور وتنمية سعت من خلالها إلى تحقيق أعلى المراكز بين صفوف الدول المتقدمة، وانتهجت خططًا تنموية طموحة من أجل استكمال مسيرة بناء الدولة الحديثة على الصُّعُد كافة، أسهم فيها موقعها الإستراتيجي حيث تقع في شمال شرق الجزيرة العربية، في أقصى شمال الخليج العربي.

وتولى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم في اليوم الثلاثين من سبتمبر 2020 م، بعدما أدى اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس الأمة، بعد وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ­­- .
وقاد الشيخ نواف الأحمد الصباح وسمو ولي عهده الشيخ مشعل الأحمد الصباح دولة الكويت منذ توليهما مقاليد الحكم إلى آفاق جديدة تعزز من جهود الشيخ الراحل صباح الأحمد- رحمه الله-، حيث حققت جهودهما خلال مدة قصيرة تقدماً ونمواً ونجاحاً في مختلف المجالات تلبي تطلعات وطموحات الشعب الكويتي، وتحقيق العدالة والمساواة بما يضمن الارتقاء بدولة الكويت للوقوف مصاف الدول المتقدمة.

وتعمل الكويت بقيادة الشيخ نواف الأحمد الصباح وولي عهده الشيخ مشعل الأحمد الصباح على تنمية المسيرة الاقتصادية، لفتح آفاق أوسع للنمو الاقتصادي.

وتسعى دولة الكويت جاهدة من خلال رؤيتها “كويت 2035” إلى تحويل البلاد لمركز مالي وتجاري عالمي جاذب للاستثمارات المحلية والأجنبية، إذ في مقدمة مشروعاتها مشروع “مدينة الحرير” الواقع في الواجهة البحرية، في منطقة الصبية بشمال شرق الكويت وتقدر مساحة المشروع بـ 250 كيلومترًا مربعًا، ومن المتوقع أن يستغرق إنشاؤه نحو 25 عامًا تقريبًا بكلفة تقدر بنحو 86 مليار دولار، الأمر الذي سيضع الكويت عند الانتهاء منه على الخريطة الاقتصادية عالمياً.

 

رئيس التحرير

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة