آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

” كلام مدينة “.

برعاية من هيئة تنشيط السياحة في المملكة الأردنية الهاشمية وأومينس ميديا، عقد ملتقى “كلام مدينة” في البحر الميت، بحضور أكثر من 500 مؤثر ومشهور عربي.

و يهدف الملتقى لمحورين أساسيين، وهما الحديث عن السياحة في الأردن وتنشيطها، بالإضافة للحديث من قبل المؤثرين عن صناعة المحتوى في مواقع التواصل، والرقابة عليها، ومعاييرها وغيرها.

الآراء المتباينة، والتجارب المختلفة التي طرحت في المؤتمر، أثرت جلسات النقاش فيه، وكانت تعكس واقعاً نعيشه في مواقع التواصل بمختلف المحتوى المطروح فيها.

ومن هنا ياتي ضرورة دعم المؤثرين وصناع المحتوى من قبل الجهات المختصة، فصناعة المحتوى مكلفة جداً، وقد يضطر المؤثر إلى تقديم محتوى غير مناسب، أو دعاية سيئة فقط ليحصل على أموال يصرف بها على نفسه ومحتواه.

ومن أهم ما قيل في المؤتمر، هو أن الرقابة تقتل الإبداع، وأن 0.5% فقط من المحتوى في الشبكة العنكبوتية «عربي»،

الأهم، أن الجميع متفق، على أن رقابة الأهل على ما يشاهده أبناؤهم، وعدم تناقل الفيديوهات المسيئة، ودعم التافهين، هو الحل الأنجح لمحاربتهم والقضاء عليهم، وليس فقط الرقابة من الدولة أو السلطات المختصة.

وبعيداً عن الأجواء الرسمية، فإن تبادل الخبرات والتعارف مع هذا الكم من المشاهير والمؤثرين العرب، كان أمراً مميزاً، ويساهم بكل تأكيد في خلق شراكات جديدة لتقديم محتوى إعلامي أكبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما تميز الملتقى بالصراحة والشفافية في طرح المسؤولين الحكوميين وحديثهم عن خططهم لتنشيط السياحة، وما يحتاجه الأردن من مجهود، وما ينقصه، وكيف ستتم معالجته.

والأردن، بلد سياحي جميل جداً، ومتنوع في تضاريسه وأجوائه، فتجد الأجواء الباردة جداً في المناطق الجبلية، والأجواء الحارة في البحر الميت أخفض بقاع الأرض.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة