آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

“دلالة” منصة خاصة بالتجارة الإلكترونية.

أطلقت وكالة بيت مال القدس، اليوم الأربعاء بالرباط، منصة “دلالة” (DLALA Marketstore) الخاصة بالتجارة الإلكترونية، التي تضعها الوكالة رهن إشارة الهيئات والمؤسسات الإنتاجية والجمعيات الحرفية في القدس لتسويق منتجاتها، في إطار تضامني يعود بالنفع على هذه الهيئات والمؤسسات والجمعيات.
وتروم المنصة أيضا ضمان تمثيلية دائمة للمنتجات الفلسطينية من القدس في المعارض التجارية التي تنظم في عدد من الدول العربية والإسلامية وخارجها.
وأبرز مدير وكالة بيت مال القدس، محمد سالم الشرقاوي، في كلمة خلال الحفل المنظم بشكل متزامن بالرباط والقدس عبر تقنية الاتصال عن بعد، أن المشروع يندرج ضمن مشاريع متعددة أطلقتها الوكالة بمبادرة كريمة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وهمت المساهمة في دعم قطاعات الصحة والتعليم والعناية بمشاريع التنمية البشرية والنهوض بأوضاع سكان القدس في مجالات الإسكان والترميم”.
وشدد المسؤول، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أن الاشتغال على المشروع انطلق منذ مدة “لإنصاف تجار القدس ومساعدتهم على تجاوز بعض التحديات المتمثلة في إشهار منتجاتهم والتعريف بها وتسويقها في المدينة المقدسة وخارجها”.
وتابع بالقول “تعد الأسواق العمود الفقري لاقتصاد المدينة المقدسة ولا بد من دعمها وحمايتها لتظل جزءاً أصيلا من هوية المدينة ورمزا لخصوصيتها المتفردة”، مسجلا في الوقت ذاته أن أسواق القدس تتشابه كثيراً مع أسواق فاس ومراكش وتطوان المتميزة بألوانها وروائحها.
وتضع الوكالة كل الإمكانيات المبرمجة في إطار مشروع “مبادرات أهلية لبرنامج مستدام للتنمية البشرية في القدس”، بالإضافة إلى تمويل سنوي يقدر ب300 ألف دولار أمريكي تأمل الوكالة أن تتمكن من إقناع الممولين والمانحين من أجل تأمينها.
بدوره، أكد سفير دولة فلسطين بالمغرب، جمال الشوبكي، أن منصة “دلالة” تهدف إلى دعم أبناء فلسطين والحفاظ على هويتهم ومنتجاتهم”، منوها بأن هذه المبادرة تشجع المنتجات فلسطينية المنشأ ضمن المحيط العربي والإسلامي والعالمي، خاصة أن هناك حوالي 75 بالمائة من المحلات التجارية في القدس على وشك الإغلاق بفعل الضغوط.
وأكد، في السياق ذاته، أن القدس تحتاج دعم كل الدول خصوصا الدول العربية والإسلامية بالنظر للمنعطف الصعب الذي تشهده القضية الفلسطينية جراء اشتداد الصراع والحصار الذي يخنق أبناء الشعب الفلسطيني.
من جهتها، قالت المديرة العامة للمركز الإسلامي لتنمية التجارة، لطيفة البوعبدلاوي، إن “المنصة ستلعب دورا فعالا في تحسين دخل التجار ومركز تنمية التجارة مستعد للرفع من مستوى الشراكة بين الدول الأعضاء لمساعدة الشعب الفلسطيني في تطوير وتسويق منتجاته”، مضيفة بالقول “سنسعى إلى إقامة معرض إلكتروني دائم من أجل مساعدة التجار والعمل أيضا على الترويج لمنصة دلالة في الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز وعلى صفحاته في وسائل التواصل الاجتماعي”.
وتم، بالموازاة مع حفل إطلاق المنصة، توقيع بروتوكول تعاون وشراكة مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، واتفاق الانضمام لمنظومة الأداءات متعددة القنوات للمركز المغربي للنقديات.

” متابعة.. بتصرف.

 

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة