آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

” المنتدى العربي للزراعة “.

” التنمية الزراعية العربية خيار استراتيجي”
تستضيف العاصمة الاردنية عمان وبالتعاون مع جامعة الدول العربية فعاليات المنتدى العربي للزراعة بنسخته الاولى، والذي يهدف الى جمع نخبة من الخبراء والمختصين في المجال الزراعي من القطاعين الحكومي والخاص في الوطن العربي ، والمنظمات الدولية والاقليمية، والجهات المانحة ومنظمات المجتمع المدني والشركات الزراعية الرائدة ومزودي التكنولوجيا الحديثة، والنقابات الزراعية والفلاحية وصناع السياسات والأكاديميين والمهندسين الزراعيين ، وكذلك تبادل الخبرات والمعرفة بين كافة الاطراف ذات العلاقة وتعزيز اواصر التعاون والتشبيك فيما بينها.
سيوفر المنتدى منصة وفضاء واسع لحوار زراعي حول واقع الزراعة في الوطن العربي” الفرص والتحديات ” ورؤى وأفكار رئيسية رائدة، وبما يتماشى مع فرص التنمية المستدامة واستشراف المستقبل في ظل التوجيهات الملكية في المملكة الاردنية الهاشمية للحكومة الاردنية وللقطاع الخاص بايلاء قطاع الزراعة والامن الغذائي اقصى درجات الاولوية والاهتمام، فالقطاع الزراعي يواجه العديد من التحديات لا تحتمل التأجيل ولا يجوز تركها للظروف والمتغيرات وفي مقابل تلك التحديات هناك فرص وامكانات لا بد من استثمارها واستغلالها.
المنتدى يتضمن جلسات استراتيجية وتقنية تغطي عدد من المواضيع الهامة مثل ” التخطيط الزراعي الاستراتيجي، ادارة المياه في الزراعة ، الزراعة الذكية والتكنولوجيا والابتكارات الحديثة للنهوض في الزراعة ، دور القطاع الخاص في التنمية الزراعية ، الفرص والمبادرات ، الاستغلال الامثل للموارد المتاحة والاستدامة، بناء القدرات والتمكين للمرأة والشباب العاملين في الزراعة ، بناء الشراكات ،التحديات التي تواجه القطاع الزراعي والامن الغذائي العربي مثل شح المياه وندرتها ، التغيرات المناخية ، الجفاف، النزاعات المسلحة وأثرها على القطاع الزراعي .
ان افاق وفرص النهوض بالقطاع الزراعي رحبة وغنية اذا توفرت الارادة والموارد المالية والفنية، فعلى الرغم من التحديات ما زال العالم العربي يمتلك من الموارد الطبيعية والمساحات الصالحة للزراعة غير المستغلة والفوائض المالية لدى العديد من الدول العربية وكذلك الايدي العاملة التي تعاني من شبح البطالة، ونحن على يقين بأن تأسيس اطار للتعاون بين كافة الاطراف التي تعمل من أجل الزراعة سيكون له الأثرالايجابي التصاعدي والملموس للنهوض بالقطاع الزراعى وخدمة المزارعون وتمكينهم وبناء قدراتهم ونمو الانتاج الزراعي ” كماً ونوعاً ودخلاً وخلق بيئة زراعية متطورة وتنمية الريف والمناطق النائية وتوفير فرص عمل اقتصادية للشباب والمرأة هناك وبالتالي الحد من الهجرة من الريف إلى المدينة وحتى خارج الحدود بتداعياتها السلبية على الزراعة وتوفير الغذاء والضغط على المرافق والخدمات العامة في المدن والحضر.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة