آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

المعرض العالمي للخط العربي

تطلق مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، المعرض العالمي للخط العربي 2021/3/8 وبشكل متزامن بين الرياض والدار البيضاء وبكين، بمشاركة أشهر الخطاطين المعنيين بالخط العربي وفنونه، ويستمر المعرض إلى نهاية العام 2021.
ويتضمن المعرض الذي يفتتحه المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، لوحات متنوعة بأنواع الخط بوساطة أشهر وأميز الخطاطين، ومخطوطات نادرة تبرز جماليات الخط العربي وأنواعه من النسخ والرقعة والكوفي والأندلسي والديواني والطغرائي، بالإضافة إلى عملات نادرة من المسكوكات الإسلامية التي تمثل العصور الإسلامية المختلفة من مقتنيات المكتبة، كما يتم عرض مكتبة تضم أكثر من 200 كتاب عن جماليات الخط العربي وفنونه.
وبهذه المناسبة، أكّد المشرف العام على المكتبة، على دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين للثقافة والمثقفين، وللفعاليات الثقافية والمعرفية التي تسهم في تكريس هويتنا الثقافية العربية، الذي يشكِّل الخط العربي، وفنونه وتشكيلاته وخطوطه، إحدى أبرز سماتها، ويعزز دور الوطن كحاضنة للخط العربي، وراع وداعم له
وأشار إلى أن محتوى المعرض، يؤكّد مفاهيم لغتنا العربية وتطورها ويوضِّح مدى ارتباطنا بفنون الخط العربي وجمالياته ويبرز في الوقت نفسه، اهتمامات الفنانين بهذا الفن العربي الأصيل الذي يلاقي رواجًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا. ويعد المعرض، والفعاليات المقامة على هامشه، فرصة لتعزيز ممارسات الخط العربي وتحفيزها على مستوى المؤسسات والأفراد بما يسهم في النهوض بلغتنا والتعريف بها وبجمالياتها، وفنونها ومن بينها الخط العربي؛ والمحافظة عليها لتبقى دومًا مبعث فخرنا واعتزازنا .
وتقام أربع فعاليات على هامش المعرض تتمثل في توزيع جوائز مسابقة الخط العربي التي أعلنت عنها المكتبة من قبل لـ17 فائزًا، وبالإضافة إلى 15 ورشة عمل للمتقدمين في مجال الخط، والمبتدئين والناشئة.
ومسابقة ارتجالية للأطفال، كما سيتم عرض متجر لبيع الأدوات الخاصة بالخط العربي وهدايا متنوعة.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة