آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

أستاد خليفة الدولي

يشكل استاد خليفة الدولي أحد أقدم الاستادات في قطر أهمية كبيرة على مستوى الرياضة القطرية، ليس لأنه الملعب الذي أنشئ عام 1976، أو لأنه استضاف نصيب الأسد من البطولات الرياضية التي نظمتها قطر مثل دورة الألعاب الآسيوية، وكأس الخليج العربي، وكأس آسيا، وكأس العالم للأندية 2019

أو لأنه الملعب الذي أقيم ضمن منطقة أسباير زون، بل لأنه الملعب الأول من حيث الجاهزية والافتتاح من بين جميع ملاعب كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في قطر عام 2022، ولهذا فأنه يعد أيقونة ملاعب المونديال، وتم الإعلان عن جاهزيته منذ شهر مايو 2017 عندما أقيمت عليه المباراة النهائية لكاس أمير قطر بين فريقي الريان والسد.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة