آفاق عربية بلا حدود

صحيفة الافق العربي الالكترونية
-- رقم الترخيص 2020/410 --

جائزة دبي للقرآن الكريم وبريد الامارات يصدران طوابع بريدية.

جائزة دبي للقرآن الكريم وبريد الامارات يصدران طوابع بريدية

 
أصدرت “مجموعة بريد الإمارات”، بالتعاون مع جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، طابعاً بريدياً تذكارياً احتفاءً بمرور خمسة وعشرين عاماً على تأسيس الجائزة، وتخليد هذه الذكرى والتعريف ببعض أنشطة الجائزة وتوثيقها.

وقال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات: “نتشرف بإطلاق هذا الطابع البريدي احتفاءً بمرور خمسة وعشرين عاماُ على تأسيس جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ورسالتها النبيلة ودورها في خدمةِ القرآن الكريم وعلومه ، وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع التزامنا بدعم الجهود والمبادرات والإسهامات الحضارية التي تقودها دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال توثيقها في الذاكرة الإنسانية وتعزيز الوعي حول دورها وأهميتها عبر الاصدارات البريدية التذكارية.”

من جهته ذكر احمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة والمتحدث الرسمي للجائزة أن الجائزة وهي تحتفل بمرور خمسة وعشرين عاما على تأسيسها بأوامر سامية من الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتتوجه الى الله الكريم بالدعاء أن يحفظه ويجزيه خير الجزاء على هذه الهدية المباركة والكبيرة التي قدمها سموه إلى العالم بتأسيس جائزة عالمية تعني بالقرآن الكريم وحفظته من جميع الأعمار و الجنسيات ذكورا واناثا على مدار العام.

وذكر الزاهد أن اللجنة المنظمة للجائزة بتوجيهات المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية ورئيس اللجنة للجائزة اعتمدت برنامجا كبيرا للإحتفال بهذه المناسبة وهي اليوبيل الفضي لتأسيسها وكان من ضمن هذا البرنامج التعاون مع السادة المسؤولين في بريد الإمارات للعمل على إصدار طوابع بريدية تحمل هذه الذكرى الجميلة.

ويذكر أن الجائزة بدأت بفرعين هما المسابقة الدولية للقرآن الكريم، وشخصية العام الإسلامية، ومن ثم توسعت باستحداث اثني عشر فرعاً جديداً، وهي مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان؛ ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية؛ ومسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث؛ ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم؛ ومسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل؛ ومسابقة الحافظ الإماراتي؛ وتحفيظ القرآن في المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي؛ والمحاضرات والندوات؛ والبحوث والدراسات؛ وتعليم القراءات؛ وبرنامج تسجيل المصاحف المرتلة؛ ووحدة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم.
 

متابعة.. عبدالعزيز اغراز.

شارك المقال :

Share on facebook
Share on pinterest
Share on twitter
Share on reddit

أضف تعليقك

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

مقالات ذات صلة